طريقة فحص كوالتي الكودك اثناء الماسترنج مباشرة

كان في السابق يقوم مهندس الماسترنج باخراج وضبط العمل الفني بناء على وسيلة Medium محددة مثل الكاسيت او السيدي، بالتالي امكانية ضبط الاغاني تكون اسهل الى حد ما لان الوجهة محددة.

اما اليوم فالامر مختلف، اولاً تغير الحال من البومات الى اغاني واعمال سنجل فردية وجزء كبير منها فيديو. لكن ليست هذه النقطة الاساسية، النقطة الاساسية في موضوعي هي انه اصبحت خدمات الستريمنج مثل يوتيوب وسبوتفاي وابل ميوزك وغيرها هي المحطات الرئيسية لنشر الاعمال وايصالها للمستمعين. وبالرغم من كل التطور الذي نعيشة اليوم في مجال الصوتيات الا انه لليوم لا يوجد معيار ثابت Standard تتبعه خدمات الستريمنج من حيث علو الصوت ونوع الكودك المستخدم وحتى كوالتي الصوت بناء على الكود المستخدم، وهذا كله يزيد الصعوبة على مهندس الماسترنج من جانب انه يريد اعلى صوت على جميع هذه الخدمات وبنفس الوقت افضل كوالتي عليهم جميعاً.

اكيد في بعض المرات نفذت ماستر وثم لاحظت على يوتيوب مثلا اصبحت الهاي هات اكثر حدة وبروز او فقدت كمية ملحوظة من التفاصيل بالهاي ميدرنج، وهذا بالتاكيد يعود لسبب عملية تحويل الكودك من Wav نسخة الماستر الى شيء مثل AAC 128Kbps وهو كوالتي يوتيوب. إقرأ المزيد «

الإعلانات

افضل البرامج لتحويل Wav إلى MP3 او AAC

اثناء عمل الماسترنج غالباً ما يتم طلب اما نسخة mp3 او AAC لاقوم بارسالهم مع النسخة الاساسية نسخة الويف. بعض برامج التوزيع الموسيقي فيها امكانية اخراج العمل بصيغ غير الويف والحقيقة جربت اغلبها ولكني دائما كنت اجد جودة التحويل فيها ليست بالمستوى، وهذا بسبب نوع الانكودر المستخدم في البرنامج.

الانكودر مسؤول عن جودة عملية التحويل للملفات المضغوطة مثل mp3 للعلم انه يوجد عدة شركات متخصصة في برمجة الانكودرس لمختلف الصيغ الصوتية والمرئية والشركات المبرمجة لبرامج التوزيع الموسيقي لا تقوم ببرمجة هذه الانكودرس بنفسها وانما تشتري حقوق استخدام من الشركات المتخصصة في برمجة هذه الانكودرس وبالتاكيد هناك اختلافات بين هذه الانكودرس من شركة إلى شركة.إقرأ المزيد «

جودة الصوت على ساوند كلاود Soundcloud

ساوند كلاود من المواقع الشهيرة في ما يخص الصوتيات، ليس فقط للموسيقى والاغاني بل ايضاً لحلقات الراديو المسجلة والبودكاست وغيرها من الأعمال الصوتية، وهناك الكثير جداً ممن يعتمدون على ساوند كلاود كمصدر نشر أساسي لأعمالهم.إقرأ المزيد «