فيديو كيفية عمل ماسترنج لاغنية

فيديو مفصل يشرح كيفية عمل ماسترنج لاحد الاغاني على برامج التوزيع الموسيقي باستخدام ادوات و فلاتر يستخدمها المحترفين في تنفيذ عملية الماسترنج. الفيديو تقريباً على ساعتين يشرح كيفية البدء بالعملية واستخدام الايكولايزر، الكمبريسور، الستريو ايميجر، اللمتر وكيفية قياس الصوت باستخدام وحدة قياس الصوت LUFS التي يعتمد عليها اليوم القنوات التلفزيونية والراديو وخدمات الاون لاين ستريمنج مثل يوتيوب، آي تيونز وسبوتفاي.

Advertisements

الفريكونسي ومجال سمع الانسان والاخطاء عند استخدام ايكولايزر Equalizer

معظم العازفين وحتى الموزعين ليس لديهم خبرة كافية في مجال هندسة الصوت وهذا امر طبيعي جداً ليس عربياً فقط ولكن العالم كله. حيث بالغالب ينتهي دور الموزع الموسيقي بتوزيع الالات الموسيقية وعزفها (او الاستعانة بعازفين لعزف الات معينة لايف)، ثم يستعين بمهندس صوت لتسجيل الالات اللايف والفوكال للمطرب والكورال ان وجد بالاضافة لتنفيذ المكس النهائي والماستر.

لكن فهم الية عمل الفريكونسي والايكولايزر بالذات شخصياً ارى انه امر جداً مهم واساسي في العمل، ليس للموزع فقط بل لاي موسيقي على اي اله، لا بد من فهم مجال الفريكونسي وفهم ماهية الايكولايزر وكيفية استخدامه عند الحاجة.

قبل الحديث عن الايكولايزر يجب ان نفهم اولاً ماهو الفريكونسي وماهو المجال السمعي للانسان، وهذا الامر هو اساس هندسة الصوت للاغاني والصوتيات بشكل عام، حيث ان جميع الادوات والبلوجن والفلاتر التي نستخدمها في عملنا كل يوم هي اساساً تتعامل مع موجة فريكونسي معينة، ومن خلال خصائص الفلتر نحن نتحكم ونغير بهذا الفريكونسي بشكل او باخر.

بفهم الفريكونسي بشكل جيد وصحيح سوف يكون لديك قدرة على فهم مايحصل بداخل الصوت بالاضافة للتعامل مع الصوت بشكل افضل.

الفريكونسي Frequency والمجال السمعي للانسان

بعيداً عن تعقيدات الفيزياء والرياضيات (الطريقة التي يدرس فيها هذا العلم بالجامعات) لان هذا ليس موضوعنا، سوف احاول شرح الموضوع بابسط صورة ممكنة.

الانسان يستطيع سمع الاصوات ضمن مجال معين واي شيء خارج هذا المجال الانسان لا يسمع صوته. المجال السمعي للانسان يكون من 20 Hz إلى 20.000 Hz او 20 KHz (توضيح 1000 Hz تساوي KHz 1 ، و Hz تعني هرتز). 

للعلم انه مع تقدم الانسان بالعمر يبدأ بسمع مجال اضيق، حيث كمثال بدل من ان يسمع لغاية 20 الف قد يصبح المجال السمعي لديه لغاية 17 الف هرتز كحد اقصى، ليس هذا السبب الوحيد، ان التعرض لاصوات عالية لفترات طويلة وغالباً نتحدث عن اكثر من ساعتين قد يضر الاذن ايضاً ويؤثر على قدرة الاذن على الاستماع للفريكونسي العالية.

اما الفريكونسي فهو هذا المجال السمعي للانسان، الفريكونسي نفسه كموجة تصل لارقام اعلى من 20 الف هرتز، ولكن هذا لا يهمنا الان والسبب ان الانسان بالنهاية لا يسمع اكثر من 20 الف هرتز بافضل حالاته. متابعة قراءة الفريكونسي ومجال سمع الانسان والاخطاء عند استخدام ايكولايزر Equalizer

الفرق في استخدام الايكولايزر في المكس و الماستر

في مرحلة المكس نستخدم الايكولايزر بداخل التراكات او القنوات المخصصة لكل صوت، كل تراك نضع فيه ايكولايزر خاص بالتراك نفسه، قد ننفذ تعديلات طفيفة هنا وهناك ولكن ايضاً سوف ننفذ تعديلات كبيرة على بعض الاصوات من خلال الايكولايزر. وليس كل الاصوات تحتاج لتعديل ايكولايزر عليها لهذا يجب التاكد ان كان الصوت فعلاً محتاج لتعديل من قبل الايكولايزر ام لا وهذا يتم من خلال الاستماع للمكس وتحليله بالسمع.

مثلاً نلغي البيس بشكل كامل من بعض الاصوات التي لايكون البيس فيها مطلوب مع الحفاظ على الميدرنج والهاي، او في حالات نقوم بالعكس نتخلص من الهاي تماماً، وهذا يعتمد على نوع الصوت داخل التراك الذي نعمل عليه؛

مثال اخر نلغي البيس من صوت المطرب نتحدث في مجال 120 ~ 90 هرتز واقل نلغيها تماماً لتخفيف الاصوات بهذا المجال وترك مجال للبيس جيتار وللكيك درم.

اما عند الماستر التعديلات بالعادة تكون طفيفة، مثلاً بالغالب يكون البيس زايد عن اللزوم وغير متوازن مع المكس فيتم التخفيف منه بعض الشيء وضبطه للتخلص من اي قفزة بالصوت ان وجدت، او مثلاً يكون هناك صوت حاد في الهاي او الميد رنج فيتم اكتشاف مكانه وتخفيفه وتنعيم الصوت؛

مثال اخر صوت المطرب في الميدرنج داكن بعض الشيء، بهذه الحالة نفتح (نوضح) الصوت بلمسة بسيطة (تزويد) بعد ما نجرب على عدة اماكن بالميد رنج لنكتشف افضل مكان يتم فيه وضع لمسة التزويد هذه، تذكر اي تزويد هنا سوف يؤثر على عدة اصوات اثناء الماستر.

الفكرة انه في الماسترنج نحن نتعامل مع ملف ستريو يحتوي جميع الالات والاصوات، فاي تعديل سوف يؤثر على الصوت العام للاغنية، لهذا تكون تعديلاتنا عبارة عن لمسات بسيطة هنا وهناك، واذا وجدت نفسك تحتاج لتعديل كبير فهذا يعني ان المكس غير صحيح وبحاجه للتصليح. متابعة قراءة الفرق في استخدام الايكولايزر في المكس و الماستر

عند استخدام Equalizer ابدأ بالقص قبل التزويد

نصيحة سريعة عند استخدام فلتر (بلوجن) Equalizer الايكولايزر، حتى وان كان هاردوير.

ابدأ بالقص للفريكونسي الغير مطلوبة مع ابقاء الفريكونسي المطلوبة مثل ماهي، بهذه الطريقة سوف تحصل على صوت انقى وبنفس الوقت زدت من وضوح وعلو الفريكونسي المطلوبة.

بعدما تخلصنا من الفريكونسي الغير مطلوبة ووضحنا الصوت المطلوب بالقص، في حال احتجت لزيادة فريكونسي معينة الان يمكنك زيادتها.

يفضل ان تكون التعديلات عند الزيادة بسيطة واسمع جيداً للفرق. احياناً فرق 0.5 إلى 1.0 ديسبل يشكل فرق جيد جداً وكافي للحصول على النتيجة المطلوبة، لكن بسبب جودة السماعات المستخدمة او عدم معالجة اكوستك الغرفة او بالغالب ان تكون اذنك غير متدربة بشكل كاف على التقاط الفرق بهذا القدر، فتقوم بتزويد اكثر من اللازم ويكون في الاصل مضر للصوت!

التعديلات الكبيرة تكون عبارة عن تغيير دراماتيكي للصوت، اما الفروقات الصغيرة تكون تلوين للصوت.

درب اذنك على سمع الفروقات الصغيرة، حيث ان الفروقات الصغيرة في الحقيقة هي التي تشكل الفرق الجوهري، اغلق عينيك واستمع للتفاصيل بعمق!

توافق الصوت مع باقي الاصوات بالمكس هو الاساس

تذكر دائماً مايهمنا في النهاية هوه جودة المكس بالكامل (بكامل التراكات والاصوات الاخرى)، لهذا قارن التعديلات التي تقوم بها بالحالتين، اي في حالة تشغيل باقي التراكات وفي حالة صولو للقناة التي تعمل عليها.

الذي يهمنا بشكل اساسي هو ملائمة الصوت واندماجه بشكل جيد مع باقي التراكات، فليس مهم كيف يبدو الصوت في حالة كانت القناة solo!